Friday, August 31, 2007

ثقافة الخوف



يتردد بداخلي السؤال


تري هل نجحوا في ان يزرعوا في قلوب هذا الشعب ثقافة الخوف؟؟؟؟؟
.
جالسة ومعي الكثيرين مع والدة واخت احد المعتقلين الشباب.. جئنا لنساندهم ونقف بجانبهم ..ولــبث بعضا من ثبات ربما تفقدانه في هذه الظروف

كان معظم الجالسين من جيرانها ..لم يحدث ان تصادف ان اجتمعت في يوم مع مثل هذا الجمع من الناس التي لا تحمل اي انتماءات او قناعات او افكار مسبقة واثير معهم مثل هذا الموضوع (الاحوال السياسية والاعتقالات التي تحدث للاخوان)
.

صدمني كلامهم ..تتحدث الاولي وتقول : وليه البهدلة دي ..انا خايفة علي عيالي ...يصلي ويصوم ويتدين بس في البيت.. ليه بس يروح لسكة المساجد والاخوان والمشاكل..خلينا ماشيين جمب الحيط احسن

اتعجب من كلامها ففعليا قارب معظم شعبنا علي الخروج من الجانب الاخر للحيط بعد ان كان يمشي جنب الحيط ثم تطور الحال ليدخل بعدها جوه الحيط حتي انه قارب علي الخروج من الجانب الاخر
....

تتحدث الجارة الثانية وتحكي عن لحظات القبض علي الاخ الشاب جارهم ,كيف مرت عليها في شقتها,وكيف ظلت في حجرتها وبجانبها ابنتها تترتجفان وتبكيان من الخوف ...خوفا من ان تمر قوات الامن عليهم فتاخد ابنهم ايضا


تشارك الاخري في الكلام ووسط كلامها تعتذر عن غياب زوجها عن مثل هذه اللحظات دون ان يحاول الوقوف بجانبهم ولو بالمواساة والتثبيت ويحمر وجهها وهي تقول عن زوجها : معلش اصله بيخاف شوية

تتردد في خلفية ردهات عقلي اغنية ايمان البحر درويش عن زوار الفجر
يا بلدنا يا بلد

هو من امتي الولد

بيخاف من امه

لما في الضلمة تضمه

...صدقيني

خفت منك

خفت منك

...صدقيني

...
لكن ما قالوه لم يكن خوفا فحسب من هؤلاء الزوار..لهجتهم وطريقة حوارهم تصنع صورة من الخوف الذي تحول الي رهاب يصل الي حد الرعب

اذهلني حديثهم فلم اكن اتصور ان الامربهذه الصورة..هل اصبحت ثقافة الخوف جزءا من هذا الشعب ..هل نجحت الحكومة في تكريس ثقافة الخوف في نفوس الناس الي هذه الدرجة
...
ثم تذكرت امرا.. ثقافة الخوف لا تنشا كنتاج لسلطة غاشمة مستبدة فحسب ..بل هي ايضا نتاج موروث ثقافي وتربوي نصنعه بانفسنا وبابنائنا....هذه الثقافة لم تزرع جذورها الحكومة وحدها
بل ساهم في زراعه الجذور وانباتها كل واحد من افراد الشعب في نفسه
.
زرع الخوف حين ربي ابنه منذ الطفولة علي الخوف من العفريت
ثم يكبر الطفل ليخاف من الظلام

يدخل المدرسة...انا خايف معملش الواجب الاستاذ يضربني

في الثانوية العامة ..خايف مجبش مجموع

في الجامعة ...خايف الدكتور يستقصدني ...خايف امشي في المظاهرة بعدين اتمسك...خايف اتخرج وملقيش شغل

في العمل .خايف لو عملت مشكلة مع المدير يطردني

الموظف ..خايف لو اعترضت علي حاجة الهيئة تنقلني

ثم ننتهي بموروث من الامثال يبدا بقواعد وضعها خائف كبييييييرتبدا ب..من خاف سلم

ثم مرورا بالخوف من اي تغيير ....اللي تعرفه احسن من اللي متعرفهوش ..ولا ادري من اين استمد مؤلف المثل هذه الفرضية ..... مش جايز اللي منعرفهوش يكون احسن

هي منظومة من الخوف تبدا منذ الصغر وتستمر في تزايد مستمر مع الكبر
وربما نجحت الحكومة في ان تحسن استغلال هذه الثقافة ..لكنني اثق يقينا انها لم تكن هي من زرع جذورها فينا

لذا كان لابد لنا من ان ننزع هذه الجذور من داخلنا

.
ان نعلن مقاومة اي مظهر من مظاهر الخضوع اوالخوف ان نربي الاطفال ليكونوا جيلا حرا خلاقا مقداما

لا يخاف في الله لومة لائم

ان نعلمه ان افضل الشهادة ربما لا تكون علي باب القدس بل ربما في مظاهرة تنادي بالحريات فالرسول - ص - يقول قال عليه الصلاة والسلام: أفضل الشهداء حمزة، ورجل قام إلى سلطان جائر فأمره ونهاه فقتله

.
ان نربي ابنائنا علي شجاعة وقوة كلمة الحق

وان نوقن بعدها
اننا اذا حطمنا قيود الخوف في الصغر... سوف تختفي من مجتمعاتنا في الكبر

38 comments:

أنسانة said...

اختاة سلمت يداك
بصاحة فعلا احنا اتربينا علي ثقافة الخوف وده مش تاثير الحكومة بس ولكن لها التأثير الاكبر علشان الناش متتغير او لا تطلب التغيير فالام والاب يخافوا علي ابنائهم والزوجة تخاف علي زوجها ومين يربي العيال والزوج يخاف علي الاسرة ومي لهم بعدى لما اروح وراء الشمس ومن هنا مش بقينا نمشي جنب الحيط دحنا بنمشي جوا الحيط وكمان متخفين
ربنا يرحمنا والامل موجود بإذن الله تعالي لما تكون فيه امهات زيك تربي الاطفال علي عدم الخوف ان شاء الله الخير جاى ان شاء الله تعالي
بالمناسبة مدونتك جميل زبنا يزيدك .

الحلم العربي said...

سلمت يداك
موضوع جميل و نحتاج التأمل فيه بحق
فثقافتنا بالفعل ثقافة خوف و سلبية و تسمحيلى أكمل الأمثال اللى ذكرتيها ..
من خاف سلم
عيش ندل تموت مستور
الباب اللى يجيلك منه الريح سده و استريح
اللى يجوز امي أقوله يا عمي
اضرب المربوط يخاف السايب
و غيرها و غيرها الكثير و الكثير

في صغرنا نربي أبنائنا على الخوف من الأصدقاء لأنهم ممكن يكونوا مش كويسين و نربيهم على الخوف من كل شئ حتى و لو لم نكن على خطأ
و هكذا كبرنا و اصبحنا لا نخطو خطوة إلا و نحسب لها ألف حساب من الخوف و نسينا ان التوكل على الله هو الأساس

ترى كيف سيأتى صلاح الدين و قد ربي على هذه الثقافة ؟؟؟
مش عايزة اقول لسة فاضل كتير علي صلاح الدين ما ييجي لأن أملى ان ربنا يحقق حلمنا قريبا ربما لو صحونا من تلك الغفلة

تحياتى لك و شكرا على الموضوع الهام جدا

Anonymous said...

بصى تقدرى تقولى ان الحكومه نتيجه مش سبب
المشكله ان الناس سيبين المرض وماسكين فى العرض
واحد هيسأل طبعا طب هو ايه المرض اقوله المرض فينا احنا فى سلبيتنا وخوفنا وعدم قدرتنا على المواجهه وانا مقصدش مواجهه الحكومه ...انا اقصد مواجهه انفسنا الاول بمعنى التغلب على الخوف والسلبيه ....واحد هيوقل طب ازاى .. اقول انا اعتقد ان الخوف ده والسلبيه هى مضاهر من مضاهر ضعف الايمان ...هيرد يقول انت بتقول ايه ايه اللى جاب دى لدى..اقوله ايوه احنا لو ايمنا صادق مكتمل كنا هنعرف ان المصير والرزق بايد ربنا فمش هنخاف لما نعرف ان الساكت عن الحق شيطان اخرس مش هنكسل لما نعرف مدى ثواب العمل لله لاعلى كلمته هننشط ولما ولما ولما
يبقى المرض الحقيقى هو احنا ونفسنا لو انتصرنا عليها هنلاقى الحكومه واقفه جنبنا مش ضدنا لانها ساعتها هتكون حكومه مننا ناس انتصروا برده على راغبتهم وسخروا نفسهم لخدمه بلدهم ارضاء لربهم
وكفايه كده اصل انا زودتها
سلام

عصفور اسكندرية ( المواطن المطحون ) said...

السلام عليكم
المشكله ان شعبنا
يتقال عليه
اسد عليا وفي الحروب نعامه
ومعظم الناس خايفه وتقولك انا مالي واهي ماشيه
لان الحكومه اصلا علمته يخاف علي شغله ولقمه عيشه وتمرمطه في طابور العيش ابو شلم
دا احنا بنخاف من ابو شلم وعايزينا نصد ادام ابو جهل
علي فكره شعبنا الان مش ماشي جنب الحيطه
دا ماشي في مواسير الكهرباء اللي في الحيطه

طمن قلبك
صور وفيديو طلاب جامعة الاسكندريه المخطوفين

Usaam Elgarf said...

أختى ...تسلم يداك
لكن ليس الخوف فقط..لقد نجح النظام المتهرئ المتهالك فى إنفاذ بعض القيم الهدامة إلى قلوب العامة من هذا الشعب وإملاكها على عقولهم وجوارحهم والخوف شئ من هذه القيم الهدامة
منها أيضا السلبية المميتة والجبن القاتل والنفاق الاجتماعى للمسئولين مما جعله يستشرى فى المجتمع كله وكذلك غيرها الكثير والكثير

Usama Elgarf said...

جزاكم الله خيرا على طرح الفكرة للنقاش فإن ذلك من بعض العلاجات لهذه الأدواء
( رمضان ..غير قلبك)
ننتظركم على مدونتنا http://ibnalazhar.maktoobblog.com

اسماء العـــــــريان said...

غدا الاثنين 3 سبتمر
استئناف قرار الحبس بالتجديد 15 يوم لمجموعة الدكتور عصام العريان ومن معه

فى محكمة شمال القاهرة بالعباسية

الساعة 10 صباحا

ارجو ممن يريد التضامن معنا ان ياتى

other_things said...

كل المعلقين معلقين ..تعليقات كبيرة..أعمل أنا ايه في وسطهم
..
عجبتني حكاية الخروج من ناحية الحائط الأخرى..ولكن أظننا لوحدن اًصبحنا حوائط
..
وشكران

ابو مفراح said...

اختاه لا تتعجبى

فثقاقه الخوف كما قولتى منتشره فى هذا الشعب و لن يتغير و الله مادامت قابعه فى قلبهو تسرى فى شرايينه

ولــــــــــو said...

للاسف احنا فعلا اتربينا على الخوف
بس ده لان اللي ربونا نفسهم اتربوا على نفس الثقافه وعشان كده لما نكبر ونحاول نغير بنواجه صعوبات جامده بين اللي احنا اقتنعنا بيه واللي اتربينا عليه
حتى واحنا بنفكر ف موضوع تلاقي برضه حسابات الخوف داخله معاكي بدون قصد
حتى اصبح الخوف سمه اساسيه لينا
لدرجه انه لما مثلا تقولي رايك او تنتهجي موقف تلاقى الاخرين مستغربين ويتسائلوا
من امتى بقيت وحش وانت طول عمرك الخوف مالي قلبك
تحياتي

امام الجيل said...

سبحان الله
حضرتك مسبتيش حاجة الواحد يقلها بجد اصلى لما احب اعلق احب اضيف ولو باى شئ بس كل ما اقرا باقى التدوينة الاقى فيها الكلام اللى كنت هاعلق بيه
فعشان كده هقول اللى كنت ناوى اعلق بيه
طبعا هما زرعوا ثقافة الخوف وبشدة كمان واصبحت متأصلة جدا بالشعب والاباء والامهات بيعلموها لاولادهم كمان من خاف سلم امشى جنب الحيط
ده بيفكرنى باخ كان بيحكى ايام عبد الناصر والمعتقلات كان فيه بعض الاخوة بيقعوا عياذا بالله ومش بيقدروا يستحملوا فيخلوهم يقولوا كل حاجة يعرفوها بس يا ترى بعد كده بيعملوا فيهم ايه المفروض بقى يكرموهو لا سبحان الله كانوا برضوا بيفضلوا مسجونين ويتعذبوا زى ما هما ولكن شتان بين ذلك وذاك ده بيتعذب وده بيتعذب بس ده فين وده فين
هى لحظة فرقت ما بينهم فعلا انما النصر صبر ساعةوكان كمان فيه اللى بيحكى ويقول كل لما كنت خلاص تعبت وناوى اسلم الاقيهم بطلوا تعذيب سبحان الله ربنا عارف قدره اد ايه فعلا
لايكلف الله نفسا الا وسعها
يعنى مش عارف اقول ايه تانى الا اللهم ارزقنا الثبات على طريقك

Ahmed S. Basyoony said...

بسم الله
حصل معايا موقف من كام يوم يومها تكلمت عن ثقافة الخوف زي ما حضرتك تفضلتي بالضبط
اللي حصل هو ان واحنا بنصلي كان في بعض الصبية في المسجد وكانوا بيعملوا شغب بسيط
المهم بعد الصلاة قام احد الشباب الملتحيين - للاسف - وضرب الصبية اللي لا يتعدى اعمارهم ال7 اعوام
المهم قمت وكلمته في الموضوع ده وان في اسلوب تربية افضل من كده بكتير بالنسبة للاطفال
لازم نربي اطفالنا على الرجولة والثقة والالتزام بالطرق التربوية السليمة
المهم صاحبنا برضه كان معاند وبيقول ان العيل لازم ينضرب عشان يتربى ويخاف وما يعملش كده تاني
فقلت له بهدوء ان انت كده بتربي فيه ثقافة الخوف والانهزام
وانه سيتعود على انه لن ينضبط او يلتزم الا لما ينضرب وتنكسر رقبته
وده مأساة في حد ذاتها
جزاكم الله خيرا على الموضوع
تحياتي
البحر

Anonymous said...

معاكي حق في الكلام اللي قلتيه
ثقافتنا كلها مبنية على الخوف
تلاقي الأم من صغر أبناءها بتخوفهم من كل شيء
والبداية بتكون اهتزاز ثقة الطفل في نفسه
ويبدأ يكبر ويكبر الخوف جواه
وممكن حتى أهله يظلوا عايشين نفس حالة الطفولة
يعني الخوف
لو طلع من البيت ما يناموا الا لما يرجع
لو في أي شيء خليك في البيت وما تطلع
ولا تتدخل في السياسة
خليك في نفسك وانتبه لدراستك وشغلك وبس
هذا طبعا بالإضافة للأمثال الانهزامية اللي بيتربى عليها أطفالها من صغرهم ويبدأ كثير منهم تطبيقها عمليا لما يكبروا

طال الليل said...

إنه الخوف المشفوع بالجهل بالحقوق
وينتشر فى أوساط المجتمع كلمة ماليش دعوة وهى تعبر فعلا عن أحد أسباب ترسخ الخوف بل وتوارثه
ليس له دعوة أى ليس له فى الموضوع ناقة ولا جمل فالمسألة لا تعنيه أيا كانت وإلى أى مصير صارت ولا إلى أى حال آلت فلا يهمه وطنه وما يتجرعه من غصة الظلم بل هو جاهز للتنصل من الوطنية طلبا للسلامة وركونا إلى الدعة والراحة لقد أصبح الأكثون كائنات خانعة مستسلمة مستكينة والمسألة كما تفضلت أختى الكريمة تعدت السياسة إلى المدرسة والوظيفة
لا حول ولا قوة إلا بالله
ألست معى أنه طال الليل
لكن الصبح قريب

شقاوة شعب said...

بوست فى الجون يا مروة

واللى انتى قلتى عليه فى نقطة اننا بنربى نفسن على الخوف ده اسمه القمع الذاتى يعنى بدل ما الحكومة تبذل مجهود فى انها تخوفنا او توقف نشاطنا احنا بنوفقه بنفسنا باننا نخاف على نفسنا وعلى عيالنا
ونزرع جوانا ثقافة ابعد عن الشر وغنيله
والمشى جمب الحيط

بس الحقيقة ان دى ثقافة بايظة خااالص لان العمر واحد والرب واحد
ولان من لم يمت بالسيف مات بغيره
ولانى اصون كرامتى قبل حبى ...ايييه اقصد اصون كرامتى وحريتى قبل اكلى
وقبل لقمة العيش
ولان المكتوب على الجبين لازم تشوفه العين
حتى لو مشيت جمب الحيط

ولا انتى ايه رأيك
سلام يا حبى وخلينى اشوفك

جمعاوى روش طحن said...

ح احلو أكون مختصر

ايوا فعلا هم قدروا يزرعوا ف قلوب الناس ثقافة الخوف

قدا و انا باقا التدوينة كنت مشغل نفس النشيد بتاع

يا بلدنا يا بلد


مؤثر جدا

ياسر مدني ...دينامو الإخوان said...

شكرا علي البوست الرائع ونفكركوا كلكم برمضان يجمعنا كلنا علي مدونة دينمو الاخوان ومع المسابقة الرمضانية لشاعر الشباب الأستاذ وليد الرافشي


................
انتظرونا

omar مشروع بطل said...

للأسف فعلا هى دى الحقيقة

احنا اتربينا على كده وبقت ثقافة عندنا

ربنا يتوب علينا ويرحمنا


يمكن علشان الخوف من ربنا قل فبقينا نخاف من كل حاجة

ويمكن لو رجعنا نخاف من ربنا مش هنخاف من اى حاجة او اى حد تانى

ابن عمر said...

ايه الجمال دا



هم زرعوا الرعب


والفقر والجوع والمرض

بس

ايه الجمال دا

مدونه انا بحبك يا مصر said...

كل عام وانتم بخير وعادة الله عليكم وعلى الاهه الاسلاميه بكل خير
كل عام وانتم منصورين واقوياء
كل عام ومصر بخير
احمد الجيزاوى

inksarat said...

لم يكن للخوف ثقافة قبل ثورة 53
......

Anonymous said...

مش عارفه اقولك ايه بس احنا فعلا اتربينا على ثقافه الخوف....اكتر حاجه بتعطلنى عن اعمال كتير خوفى الاول من اهلى ...هيكون شكلى ايه لو عرفوا ان ليا نشاط وهما شايفين ده مش صح...اتمنى لو ادخل مظاهره انى اموت فيها احسن ما اصاب لاقدر الله بمكروه واهلى يعرفوا...مش عارفه ده صح ولا غلط... بس يمكن لما اكون انا مسؤله عن بيت واسره ويكون زوجى متفاهم فى الموضوع ده يكون عندى حريه اكتر....وادى كمان لاولادى الحريه اللى اهلى حرمونى منها مش لشىء الا انهم برده خايفين عليا

أنس الشامي said...

رمضان كريم

كل عام و أنتم بخير

محمد عبدالجليل said...

اختاه هم نجحوا فيما ارادوا ولكن ليس معنا نحن الشباب اللذين عاهدوا الله ان يعيشون ويموتون في سبيل نصرة هذا الدين

ياسر مدني ...دينامو الإخوان said...

بفكركم بفوازير رمضان
عباره عن خلق وصحابي
ولوحد مجاوبشي وفي أسئله فاتته ممكن يحلها في أي وقت بشرط كل فزوره يوميه إجابتها متتأخرشي عن عشر أيام

وخلو بالكو الفوز للأسبقيه في الحل

أنـــــــــــــــس said...

ِشكرا علي المقال الررائع

بس ليه ثقافة الخوف بتختفي في اي خناقة ..
شوفي الشعب المصري بيبقي اسد البرمبة في اي خناقة مهما كان مستواه الاجتماعي او الثقافي ...

حلم الحرية said...

أنسانة ...
جزاكي الله خيرا يا انسانة انتي اجمل
وفعلا زي ما قلتي الكل خايف علي نفسه وعلي اللي حواليه
والامل فعلا فينا احنا الشباب الجديد هنربي ولادنا علي عدم الخوف

الحلم العربي...
سالتي السؤال الاصعب
ترى كيف سيأتى صلاح الدين و قد ربي على هذه الثقافة ؟؟؟
ببساطة لن ياتي في مثل هذا المناخ
ليست في تربة تملاها الخوف تنبت بذور الشجاعة
لكننا عندما نبذر العزة والكرامة وقوة الحق
تنمو اشجار العزة والكرامة والشجاعه في الحق

حلم الحرية said...

Anonymous ...
ايوووووووووون
تماااااااااام
حضرتك حطيت ايدك علي اصل المشكلة..
ضعف الايمان
جزاكم الله خيرا علي المشاركة برايكم....بانتظار ارائكم دايما


عصفور اسكندرية ( المواطن المطحون )...
المشكلة ان الخوف تحول عند الناس لثقافة ومنهج حياة ..حتي لو الحكومة لم تغذيه الشعب بنفسه بيغذيه

جزاكم الله خيرا علي طمانتنا علي المختطفين

حلم الحرية said...

Usaam Elgarf...

قد يكون النظام واضع البذرة لكن الناس بصمتها وسكوتها عن اقتلاع هذه البذرة ساعدت في تنمية مثل هذه المعاني داخل النفوس
سعيدة باول زيارة لحضرتك هنا ويارب متكونش الاخيرة


other_things...

يافندم التعلييقات طالت او قصرت تسعدنا
عجبتني اوي حكاية اننا بقينا احنا الحيط نفسه

حلم الحرية said...

ابو مفراح ...

هيه فعلا لن تتغير الا بحاجة واحدة
ان الله لايغير ما بقوم حتي يغيروا ما بانفسهم



ولــــــــــو...

بس الامل موجود في جيل يقرر الثورة علي الخوف جوه النفوس
يقرر انه مينقلش الثقافة دي للي بعده
يقرر انه انتهي عهد الخوف
باحلم اني اكون من الجيل ده

حلم الحرية said...

امام الجيل...
اضافة رائعة للموضوع كالعادة
فعلا زي ما حضرتك قلت
لو يعلم الناس ويفقهوا معني الجملة دي
وما النصر الا صبر ساعه
اثق ان قاموس الخوف سينمحي
باكرر دعاء حضرتك
اللهم ارزقنا ثباتا من عندك


Ahmed S. Basyoony...

الكارثة ان البعض لا يكتفي بوجود هذه الثقافة بداخله بل يصر علي نقلها للاخرين
وبدلا من ان نسعي لمحوها من القلوب ..ما زال البعض يصر علي زرعها

جزاكم الله خيرا يافندم علي التعليق والمشاركة بالموقف
سعداء باول تعليق لحضرتك هنا ونتمني تكراره مرات ومرات

حلم الحرية said...

بهاء...
بس لازم الوضع ده يتغير
لازم يطلع جيل متربي علي عدم الخوف


طال الليل ...
لن اعلق الا بتكرار معني جملتك الاخيرة
والليل ان تشتد ظلمته نقول الفجر لاح

حلم الحرية said...

شقاوة شعب ....
طب كويس في امثال مضادة اهي يا جماعة

منورة البلوج يا شيمو كالعادة

ربنا ما يقطعلك عادة ....ايييه ...اصدي زيارة




جمعاوى روش طحن ...

فعلا نشيد مؤثر جدااااااااااااااااااا

دايما وانا باسمعه باسال نفسي

هل ممكن نوصل اننا نخاف من بلدنا

باحاول اني مخفش منها

يا تري هاقدر
؟؟؟؟

حلم الحرية said...

ياسر مدني ...دينامو الإخوان ...
منتظرين يا استاذ ياسر


omar مشروع بطل ...

نقطة مهمة جدا اللي حضرتك قلتها
مش يمكن هو انا اعتقد انها حقيقة وواقع
لو بنخاف فعلا من ربنا كنا هنحرص علي اتباع منهجه

ومنهجه بيقول ان الامور كلها بيد الله ومانح ولا مانع غير الله يبقي نخاف من الناس ليه

حلم الحرية said...

ابن عمر ...
هما زرعوه واحنا ساعدنا في تنميته

بس ان شاء الله قريب هنقتلعه ونشيله من جذوره


مدونه انا بحبك يا مصر ..
استاذ احمد
جزاكم الله خيرا علي التهنئة
رزقنا الله واياكم ثواب صيام رمضان وقيامه وطاعاته

حلم الحرية said...

inksarat .....
مممممممممممممممممممم
ان يكون التعليق كلمتين ابلغ من مقالة كاملة
لن اعلق اكثر




Anonymous...
المشكلة بئا انه يكون الزوج مش متفهم
هل معني كده انك هتخافي منه

شفتي انا عقتدهالك ازاي

انا رايي انه مش المشكلة فيهم احسن يعرفوا

المشكلة فينا اننا بنخاف احسن يعرفوا

حلم الحرية said...

أنس الشامي ..
جزاكم الله خيرا علي التهنئة

ياسر مدني ...دينامو الإخوان ...
جاري متابعه الفوازير يافندم

حلم الحرية said...

محمد عبدالجليل ...
صدقت
لم ينجحوا ولن ينجحوا ان شاء الله


أنـــــــــــــــس ...
صحيح انا عمري ما سالت نفسي السؤال ده

جايز لانه وقت الخناقة بيكون هناك الغضب ولا شئ غير الغضب فبيعميه عن التفكير
لكن في المواقف التانية بتكون في مساحة للتفكير بترجعه نتيجة الخوف اللي جواه