Wednesday, February 7, 2007

ممكن نتعرف ؟؟.....هكذا بدا حواري معها


ممكن نتعرف ؟؟.....هكذا بدا حواري معها

تعرفت عليها كغيرها ولكني لم اكن ادري انها لن تكون كغيرها

تصادف اننا نجلس يوميا علي النت في نفس الموعد ..مما اتاح لنا الحديث سويا كثيرا - وان لم يتح لنا اللقاء وكم كنت اتمني هذا اللقاء يوما ما
احدثها عن الاخوان فتقول ...خلي بالك من نفسك يا بنتي

احدثها عن المظاهرات فتقول ...ابقي طمنيني عليكي انا خايفة يجرالك حاجة فيها

احدثها عن مصر التي احبها واعشقها فتقول..مصر باظت ومعدش في امل

اقول لها ان بكرة اجمل.. فتقول ازاي بكرة يكون اجمل...... اقولها بايدينا.. فتقول ايدينا مربوطة متحاوليش مفيش امل ومهما عملتوا الوضع حيفضل كده
ويظل النقاش دائرا بين تفاؤلي رغم سوء الاوضاع ...ونظرتها القاتمة لمستقبل مصر وبكرة الاجمل الذي لن ياتي وكانها كانت تعلم

كلمتني في رمضان ..ولاول مرة بعد الاحاديث الطويلة التي كانت بيننا كانت علي غير عادتها مقتضبة في كلامها

مالك -

انا تعبانة شوية ادعيلي -

ان شاء الله خير متقلقيش ...بس ابقي طمنيني عليكي -

ماشي بس انا مسافرة عمرة لما ارجع ان شاء الله ابقي اطمنك-

حتدعيلي هناك صح -

طبعا بس المهم ان انتي اللي متنسيش تدعيلي كتييييييييييير -

وانتهي الحوار المقتضب الغريب بطلبها للدعاء للمرة التانية....بالطبع لم افهم شيئا وقتها وانتظرت ان اكلمها مرة اخري ولكن تمر الايام والشهور ولا تظهر

ارسل لها اوف لاين مسج اكثر من مرة علي امل ان ترد علي تطمئني دون مجيب
ظننتها نسيتني او حل شئ بجهازها لم استطع معرفة ما يحدث فهي لا تدخل علي النت وما كانت عندي وسيلة اخري للوصول اليها

وبعد فترة... *** اون لاين ..فرحت جدا وبدات الحوار

اخيرا ظهرتي...فينك يا بنتي -

معلش انا مش***انا اختها -

تعرفت عليها وتحادثنا لبعض الوقت وهزرت كثيرا كعادتي ثم فجاة تذكرت السؤال المهم -

امال فين *** ليه مش بتظهر -

احنا بنجهز شنطتها ورايحين لها دلوقتي -

رايحين لمين؟؟ -
رايحين ل*** دلوقتي -

رايحين لها فين؟؟؟ -

مستشفي ***** -

ليه خير ؟؟ -

ايه ده هيه مقالتلكيش اصلها تعبت من فترة... هيه مقالتلكيش علي تعبها؟؟ -

ايوة قالتلي بس ما اتكلمتش عن تفاصيل ..خير ؟؟؟ -

طلع عندها سرطان في الرئة وهيه دلوقتي في المستشفي*** -

وكأن احدهم القي علي كوبا من الماء البارد...لم ادر بماذا ارد..حالة من الذهول والحزن والصدمة
استمر الحوار ...طمانتني علي اختها ..وتواعدنا ان تدخل لتطمئنني عليها باستمرار..اتفقنا ان تكلمني يوميا تخبرني بالجديد لاطمئن...استمر هذا للبضعة ايام ...ثم انقطع الاتصال معها
اكاد اجن وانا لا استطيع ان اطمئن عليها ..واتخيل هل اختها لا تستطيع دخول ايميلها ...هل زاد المرض عليها ..هل وهل وهل

وفي احد الايام وبعد مرور شهراسمها اون لاين

مين ؟؟؟ -

*** انا اخت -

ها طمنيني ...انا كنت حاتجن الفترة اللي فاتت وانا مش عارفة اوصلكم ...اختك اخبارها ايه -


فترة صمت لمدة ثواني لكنها تمر علي كالساعة ...انتظر ودقات قلبي تتزايد

ماتت*** -

...................انظر الي الشاشة ......اقراها مرات ومرات ..لا اصدق اعيد قراتها ...

اظل هكذا لمدة دقائق ويخيم علي شعور بالحزن والرغبة في البكاء....تمتلئ عيني بالدموع ....

لكن ابدا مشوار المواساة واسالها عن حالها هي وباقي اسرتها وتخبرني كيف تدمرت حياتهم بوفاة اختها ...وتبدا في سرد ما حل بهم منذ وفاة اختهااحاول ان اصبرها واصبر نفسي معها... ولكنها كانت مصدومة في فقد اختها وصديقتها انهيت حواري معها وانا لا اكاد اصدق...

حملت ما حدث في قلبي وعقلي ثم قررت ان اشرككم فيه واطلب منكم ان تدعو لصديقتي بالرحمة والمغفرة وان يرزقها الله الجنه
وان تدعو لاهلها بالصبر والثبات

واطلب منكم ايضا ان تخبروا اختها كم ان الله يحبها و يحبهم ..ذكروها بحديث الرسول -ص-اشد الناس ابتلاءا الانبياء ثم الامثل فالامثل ...وانه كل ما كان الابتلاء اكبر كل ما كانوا من الامثل اكثر ..و لعلهم كانوا من هؤلاء الامثل
اخبروها باننا هل نعترض اذا اعطانا احدهم وديعة ثم استردها ..ولله المثل الاعلي ... رزقهم الله ***ثم استرد وديعته
اخبروها ان اختها ماتت بعد ان رزقها الله صيام وقيام رمضان ..وعمرة في رمضان ..ثم توفت بعدها بشهر واحد
اخبروها ان امر المؤمن كله له خير ..ان اصابته سراء شكر وان اصابته ضراء صبر...وما اصابهم هو خيركما قال
الرسول فقط يصبروا عليه وعندها
(انما يوفي الصابرون اجرهم بغير حساب )
اخبروها ان تجعل هذه الاية شعارا لها
(انما يوفي الصابرون اجرهم بغير حساب )
ملحوظة اخيرة عشان السؤال ده اتسالي كذا مرة ...ايوة يا جماعة ..القصة حقيقية

15 comments:

hasby rabby said...

سلام عليكم
ايه الشغل الجامد دة يا باشا
القصة دى مؤثرة اوى بجد وااااااااااء
المدونة على بعضها تحفة موووووووت
جزاكى الله خيرا ع الشغل النار دة
شاااااااااو

بالاسلام نقدر نحلها said...

كتير بيبصوا للشات والنت انه لعب ومش مقدرين ابدا مشاعر اخوة فى الله ممكن تكون اقوى بكتير من الواقع ناهيك ان النت بيعرفك بناس فى بلاد ولا كنت تتخيل يوم انك توصل لهم وبيربط بين المسلمين اوقات كتير بحب افضفض على الشات لانى بفتقد حد افضفض معاه فى الواقع
ودى قصة من القصص المؤثرة جدا نسأل الله ان يتقبل منها اعمالها ويتجاوز عن سيئاتها ولعل مرضها ده يكون تكفير لذنوبها ان شاء الله

بالاسلام نقدر نحلها said...

نسيت اقول

الله يهديك يا حسبى ربى

محمود سعيد said...

يا الله
الموت يأتى بغتة

اللهم اقبضنا اليك وانت راض عنا

mano_121 said...

شكرا جدا على المدونه الجميله اوى دى و على القصه دى
و ربنا يجازيكى كل خير و يوفقك يارب و يتقبل منك دعائك

omar مشروع بطل said...

فكرتينى بموقف مشابه .. شخصية فى نفس كليتنا وفى نفس السنة لكن فى جامعة تانية فوجئت بموته

أحسست ان الموت قريب .. جدا

زى ما تكون فى امتحان و تتسحب ورقة اللى جانبك

تحس بايه؟

واحدة من الاخوان بتحب البلد دي said...

حسبي ربي
ايه يا بنتي
شغل جامد ...وشغل نار ...وواااااااء
بالراحة علينا شوية
احنا مش اد الكلام ده
مستنية زيارتك ليا باستمرار

بالاسلام نقدر نحلها
فعلا ..زي ما حضرتك قلت ..الشات بالنسبة لي ..وسيلة تعارف جديدة اضافتلي كتيييييير
سواء معرفة باخوات ليا في الله حبيتهم بصدق ..او ثقافات جديدة اكتسبتها من ناس مكنتش اتخيل اعرفهم علي ارض الواقع


محمود سعيد
اللهم اقبضنا اليك وانت راض عنا
اميييييييييين

mano_121
ندي..مش عارفة اقولك ايه؟؟؟؟؟؟؟
اللي عايزة اقوله حاقولهولك عالماسنجر
لاني مهما قلت لسه برضة عايزة اقول تاني

omar مشروع بطل
ورقة امتحان وبتتسحب من اللي جمبك!!!!؟؟؟
مش عارفة ليه اليومين دول حاسة ان اللجنة حواليا فيها ناس كتيير بتتسحب ورقة امتحانهم
خايفة ورقتي تتسحب جايز...قلقانة ..برضة جايز...
بس بادعي كتيييييير ربنا يرزقني حسن الخاتمة

ahmed said said...

اللهم أعنا على انفسنا

elbahr said...

بسم الله
رحمها الله وغفر لها
وألهم اهلها الصبر والسلوان
انا لله وانا اليه راجعون
تحياتي
البحر

واحدة من الاخوان بتحب البلد دي said...

ahmed said said...
اللهم أعنا على انفسنا


elbahr said...
بسم الله
رحمها الله وغفر لها
وألهم اهلها الصبر والسلوان


اللهم امييييييييييييييييين
سعيدة بمروركم واسالكم الدعاء لها ولاهلها

بحب الاسلام said...

جزاكى الله خيرا اختنا فى الاسلام ولكن للاسف شبابنا تائه فى دنيا الشهوات ومحتاجلنا كتييير علشان نساعده

Anonymous said...

السلام عليكم
لست أدري ماذا أقول ..
لكن توقعت شيئا آخرفي بداية الحكاية ..
شيئا فيه أمل مستوحي من العنوان ...
...
وحين وصلت للنهاية .. اقشعر بدني ..
صدقاقشعريرة بارده تسللت الي ظهري من أعلاه حتي أسفله
يالله...
هكذا تحدثينها اليوم ..
بعد أشهر ...
***ماتت..

إنا لله وإنا إليه راجعون ...
فليرحمها الله ...

أختك
GNM

واحدة بتحب البلد دي said...

بحب الاسلام ...
كلنا محتاجين نساعد بعض ...ربنا يرزقنا الصحبة الصالحة اللي تعيننا دايما علي طاعته

GNM ...
تمنيت لو كانت النهاية غير ما وجدتي
لكن ليس بيدنا الامر
لله الامر من قبل ومن بعد...
من يدري لعل هذه النهاية هي اسعد نهاية لها
ربنا يرزقها الجنة ويرزق اهلها الصبر

Anonymous said...

من يدري لعل هذه النهاية هي اسعد نهاية لها
ربنا يرزقها الجنة ويرزق اهلها الصبر
ياااااااااااارب

alo2ah said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
رحمها الله وأسكنها فسيح جناته
هكذا هي الدنيا فعلا ..
تأخذ منا دوما الأقرب الى قلوبنا والأكثر صلاحا ..
أحببت ان أسجل تعزيتي الحارة ودعائي بالسلوان لها ولأهلا
تحيتي ..