Saturday, May 17, 2008

طفولة... اصدي ..كانت طفولة



كنت قريبة من المكان وقلت امر عليها
اخدني الحنين ليها .. ولقيت رجلي من غير ما احس واخداني ناحية شارعها..وفي لحظة كنت ادامها
ادام مدرستي القديمة (مدرسة المدينة المنورة ) ..كنت محتاجة اشوفها واشوف فيها ملامح طفولتي اللي عشتها جواها
بس يا ريتني ما شفتها ولا عديت عليها
لقيت مبني غير المبني وملامح غير الملامح اللي عرفتها زمان
ببساطة حصلت تجديدات في المدرسة وهدوا المبني القديم وبنوا واحد جديد
واكتشفت وانا بادور علي ملامح زمان في صورة مبني المدرسة انه لا المدرسة هيه المدرسة .. ولا الايام هيه الايام .. ولا انا هيه انا
غصب عني لقيت دموعي بتنزل ..مش عارفة كانت بتنزل علي ملامح المكان اللي اختفت واختفت معاها ذكرياتي فيه..وللا كنت بابكي طفولتي اللي راحت هيه كمان
بدات اجر رجلي وابعد عن المكان وبعد ما مشيت شوية خطوات.. التفت التفاتة اخيرة ناحية المبني ..ودعت المكان وودعت معاه بقايا ذكريات ايام جميلة مليانة براءة وحرية وانطلاق راحت ...بلا عودة

فاصل اعلاني
املك صورة انا فيها صغير
شكلي اتغير معرفتوش
كان في جيوبي مكعب سكر
داب السكر ملقتهوش
واما اتقطعت مني الساعه
وقع الوقت لقيتني كبير
- اغنية مكعب سكر
-


يبدأ المطر ينزل في الاول قطرات صغيرة .. وبعدها القطرات تزيد وتزيد لغاية ما تتتحول القطرات لامطار غزيرة
الكل يبدا ياخد رد فعل سريع .. اللي يطلع شمسيته ويفتحها.. واللي يجري يستخبي تحت بلكونات البيوت ..واللي تلاقيه دخل يستخبي في مدخل بيت قريب
والاقيني عكس الناس خطواتي تصبح بطيئة ...وبدل ما استخبي من المطر ابدا ارفع وشي للسما اتلقي قطرات المطر باستمتاع
تنزل عليا النقط وتخبط وشي برقة
احسها مرة بتحضني وباحضنها .. ومرات تانية احسها بتغسلني من همومي
اقاوم رغبة ملحة في اني اجري تحت المطر او افتح دراعاتي وادوووور با
ستمتاع وكاني باحضن قطرات المطر اللي نازلة
وافتكر نفسي زمان وانا طفلة باجري تحت المطر واضحك والعب ..وفي النهاية ارجع لأمي وانا عارفة انها هتزعقلي عشان هدومي الغرقانة في مية المطر ...لكن نشوة اللعب ساعتها بتنسيني اي حاجة تانية
والنهاردة ..وانا عمري 22 سنة وشوية ..جايز مش عارفة اجري والعب زي زمان تحت المطرلكني غصب عني مش قادرة اقاوم المشي تحته باستمتاع
بصراحة مش عارفة هو ده عشق للمطر... وللا عشق للعب الطفولة اللي كان في يوم من الايام تحت المطر

اجري بسرعه عليها واركبها
افرد رجلي وابدا اتمرجح
هه ...يللا هوووب
الاول بشويش..بعدها ازق نفسي بالجامد
وابدا أعلي بالمرجيحة
أعلي
وأعلي
وأعلي
اغمض عيني واحلم اني باطير..
.باطير لفوووق...لفوووووووووق
باتخطي كل الحواجز .. وباعدي فوق كل الاسواار
واقول لنفسي في مرة اكيد وانا باتمرج هاكمل بالمرجيحة واوصل للسما فوق جمب العصافير
وحشتني المراجيح اوي..ووحشني اني اطير بيها زي زمان
ياتري المرجيحة اتكسرت وللا جرالها ايه؟؟
.. اصلي نفسي اتمرجح من تاني زي زمان


نداء وجهته قديما هنا واود ان اكرره الان


انا
بنت صغيرة بضفيرتين
لعبتها
صاحباتها
كتبها
كراساتها
هيه دي كل حياتها
لو قابلتوني
قولولي ان
انا وحشتني

فاصل اعلاني
عندما كنت صغيرا
كانت الاشياء في عيني فراشات كبيرة
كانت الايام عالالعاب عندي
كلها كانت مثيرة
- نشيد عندما كنت صغيرا -




النهاردة الجمعة يعني اجازة ..يعني مسموحلنا نتفرج عالتلفزيون ..هييييييه
نقعد انا واخواتي نتفرج
نبدا بسينما الاطفال وتتنقل عيوننا الصغيرة ما بين فيلم ساحر مدينة اوز ..لحلقات الكلبة لاسي
وتتنقل عيوننا من تاني ما بين برنامج ماما سامية لبرنامج ماما نجوي
وما بين اغنية انا انا انا ابريق الشاي لاغنية ياصحابي وصاحباتي هنا ومحلك سر
او اغنية مع انه خشب في خشب في خشب انما يستاهل تقله دهب
في البحر سمكة
كان فيه فراشة صغننه
لاغنية بولا بولا اللي مكنتش حافظة غير اولها
ومقدرش انسي اغنية الضفادع التي كتير حاولت افسر كلماتها واحفظها بدون فايدة
وكارتون الفيل بابار و كارتون مازنجر - افتح يا مازنجر انا معك - وكابتن ماجد والجون اللي بيتسدد في عشر حلقات وسلاحف النينجا
ماوكلي واليس في بلاد العجائب
دبدوبة التخينة
يااااااااااه حاجات كتييييييير متتنسيش
النهاردة بالاقيني باتنقل بين برامج الجزيرة وقناة الحوار وقناة الاقصي ..وبرامج التوك شو المختلفة وما بين متابعة تطورات الواقع السياسي المصري الي متابعة الوضع في فلسطين والعراق والسودان ولبنان
وافضل ادوّر وادوّر بين القنوات علي رائحة الطفولة القديمة دون جدوي
يا تري قنوات التلفزيون لسه بتعرض مواد زي المواد اللي كنت باشوفها وانا طفلة صغيرة وافتقدتها دلوقتي وانا كبيرة وللا هو زمن راح وراحت معاه حاجات تانية كتير

فاصل اعلاني
خطيئتي
أ نني أعيش دائماً بحالة انبهار
أني أرى العالَم بدهشة الصغار
- نزار قباني -





لبس المدرسة جلاد الكراسات
حصص الرسم والالعاب
بالذات حصة الرسم اللي كنت مبفوتهاش
شخبطة الالوان...ورسوماتي اللي مكملتهاش
رسمة الجنينة والمراجيح .. رسمة السوق وزحمة الناس .. رسمة البحر والصيادين..رسمة رمضان والمصريين
واهم رسمة ... رسمتي اللي بارسمها دلوقتي
بس لسه ملونتهاش
باحلم اني الونها بالالوان وخايفة غيري يلونهالي وميكونش معاه الوان غيير الابيض والاسود
ياتري رسمتي هتطلع ابيض واسود وللا هتطلع بالالوان

اقر انا الانسان ادناه
انني اعلم يقينا انها ايام ولت دون عودة ... لكن ليس بيدي شئ حين اجدني رغما عني اشتاق الي تلك الذكريات
واجد قلمي رغما عني يدونها
لاعود اليها كل حين واقول لنفسي
كانت هناك ايام جميلة مررت بها

واعلم في قرارة نفسي بانني يوما ما ساقول علي ايامي الحالية ...كانت اياما جميلة مررت بها

61 comments:

Anonymous said...

اولا مبروك على الموضوع الجديد و متبقيش تطولى اوى كده حرام عليكى
و ثانيا بقا بجد الموضوع ده جميل اوى اوى فعلا ايام الطفوله كانت احلى ايام بحس انها كانت حلم و انا عيشه على الى باقى من زكريات الايام دى

fahd said...

جميل قوي الاحساس ده

انا نفسي ادخل مدرستي القديمة

نفسي اتفرح علي البرامج اللي كنت بحب اتفرج عليه وانا صغير

انا ساعات بسمع اغنية حلوه يازوبة مع اني مش بسمع اغاني علشان بتفكرني بطفولتي


حتي لما بروح البلد والاقيهم بيغيروا في شكلها وكل معالم ذكرياتي بيهدموها ويبنوا اشكال قبيحة

ربنا يكرمك واحسدك علي الاحساس البسيط الجميل


احب المطر جدا
ولكني اذكر اني خرجت من امتحان الفزياء في اعدادي هندسة وكنت ساعتها ابكي وكانت الدنيا تمطر فامتزج المطر بالدمع

يعني المطر كان ليه فايده

محدش اخد باله

شقاوة شعب said...

وايه بس اللى وداكى يا مروة ناحية المدرسة
يعنى تعملوا العملة وبعدين ترجعوا تعيطوا ؟؟
انا شخصيا والحمد لله من ساعة ماعرفت انهم هدوا المبنى القديم ماحاولتش اعتب هناك واشوف الجديد
عشان افضل محتفظة بالصورة القديمة الجميلة لمدرستى ...حتى عندى صور اتبعتتلى للمبنى الجديد للمدرسة الى الان ماشفتهاش ومش عايزة اشوفها ... ومش عايزة اعتب منطقة السيوف دى الا للضرورة ولحاجة بعيدة عن المربع اللى فيه المدرسة

اما اللعب تحت المطر ... بصراحة كنت بلعبه لحد وقت قريب مع صحباتى فى الكلية ... ولسا عندى استعداد العبه تانى
بصى يا مروة مرحلة الطفولة كانت فعلا جميلة ..لكن ليه تتمنى ترجعيلها ؟؟ كل مرحلة وليها حلاوتها ...استمتعى بكل يوم على حدة وبكل جميل فى كل مرحلة

هتقوليلى دلوقتى مافيش حاجة جميلة ..هقولك برضه دى مرحلة ..بعدها مرحلة تانية جميلة وحلوة
وهكذا الحياة والايام دواليك دواليك

حتى تنقلك دلوقتى بين الجزيرة والعربية والمنار برضه ليه متعته لانك بتحسى انك نضجتى وبقيتى بتفكرى فى كل اللى حوليكى وبتشغلى مخك ... غير وانتى صغيرة لا تقومى الا بدور المستقبل

ويالا كفاية بقى رغى وفلسفة وقوليلى قومى ذاكرى

سلام يا قمرى

Anonymous said...

ايه يا مروه الجمال ده والله عندك حق فى كلامك ،ايام الطفوله فعلا متتعوضش ابدا ،احلى حاجه فيهاان الواحد مكنش شايل هم لاى حاجه فى الدنيا، كان اهم حاجه عنده لبس العيد الجديد ،والفسحه بتاعت المدرسه، وطبعا انه ينجح بتفوق، ،كنا بنجرى ونلعب براحتنا من غير ما حد يقولنا عيب انتو كبار، بس برضه دلوقتى الحمد لله برضه بنجرى ولا بيهمنا حد يقول انتو كبار ،فاكره يوم المنتزه والجرى الى جريناه واللعب الى لعبناه كان يوم جميييييييييييييل، معنى كده اننا برضه نقدر نعوض ايام الطفوله واننا نعيش ايام حلوه زيها،
وعندك حق اختى (شقاوه شعب ) اننا نقدر نعيش ايام حلوه دلوقتى بس نظرتك متفائله اوى بس كويس التفائل برضه ،
وكمان حب الوقوف تحت المطر حاجه جميله اوى ،انا كنت دايما وانا رايحه المدرسه كنت امشى تحت المطر والناس تستغرب اوى وتقولى اقفى تحت بلكونه ولا حاجه عشان ما تتغرقيش بس انا كنت برضه احب امشى تحت المطر مع انى كنت باخد برد بعدها بس الظاهر عليه ادمان ،المهم يا مروتى يا حبيبتى خليكى متفائله مع انى دلوقتى مش متفائله اوى بس يلا بقول لنفسى وبقولك وبقول لكل الناس يلا نتفاااااائل ونحب مراحل حياتنا كلها :الطفوله والشباب وحتى لما نعجز ونكبر برضه نحب حياتنا ،
ويارب حياتك كلها تكون جميله ،وربنا يخلى حياتنا فى الاخره برضه جميله ويجمعنا مع حبيبنا محمد (ص) فى الفردوس الاعلى.
اختك الى بتحبك وحتفضل تحبك /اسماء (ام الفاروق ).

مصر اللى مشفتهاش said...

والله يامروة انا مع شيماء مش عارفة ايه اللى وداكى ناحية المدرسة ..؟؟
انا اختى بعد ما كانت طالبة فيها بقت مدرسة ومهما حاولت تقنعنى اروح معاها يوم مش بوافق..احلى حاجة تخلى الذكريات محفوظة فى دماغك من غير ما تشويه اللى بتفرضه علينا الحياة ..
وبالنسبة للكارتون انا بحمد ربنا انى كبرت عشان متفرجش على سينما الأطفال..مع انى اصلا مكنتش بتفرج عليه..انا كنت ومازلت بحب السنافر..
وبخصوص المطر فأنا مستعدة أى وقت الدنيا تشتى فيه تتصلى تقوليلى تعالى ننزل نجرى تحت المطر هنزل على طووووووووووووول ..ماما الى الان بتعانى منى فى الموضوع ده وعادة صراحة مش هبطلها وهى الجرى بالآيس كريم تحت المطر..
والله ذكريات جميلة بس كل وقت وليه جماله يكفى اننا دلوقتى بناخد قراراتنا بنفسنا وبنكون فى منتهى السعادة لما نحس بنجاح فكرة خاصة بينا ومشروع احنا صحاب فكرته ..

واخيراااااااااا ألأف مبروك على الموضوع الجديد كنت مستنياه من زمااان ..

محمود سعيد said...

المدرسة مش مبنى

المدرسة مدرسين :-)

بافرح قوى لما اقابل حد منهم صدفة
اكيد المبنى له ذكريات
بس هو اكيد بيتغير
(بس تقريبا المبنى لسه زى ما هو بتاع البنين)

وادى بولا بولا
http://ebn-akh.blogspot.com/2007/03/vola-vola-palombella.html

Ahmed Douma said...

مررت من هنا بانبهار
ورحلت به
وقبلها ...سألت الله أن يديم عليك سعادة الطفولة ، وبراءتها
ولازلتُ
تحية
...و...
ود

امام الجيل said...

عودا حميدا وموقفا ورائعا

ومن منا فقد شوقه الى العودة الى ايام البراءه والطفولة وان يكون جل همنا بماذا سنلعب ومتى نلعب ومتى نخرج

كاننا كنا فى واد والدنيا فى واد اخر

فانا مثلا مات ابى وانا صغير جدا وعندها لم احس بمعنى فقد الاب ولا اثره وبؤسه ولكن الان لا اعرف كيف ساعيش اذا فقدت انسان عزيز على

فطفولتنا لم تكن فقط ايام جميلة عشناها ولكنها حجبت عنا ماسى عشناها ايضا

ولربما نعم سنفتقد ايامنا هذه بعد حين ولكن ليس كافتقادنا للحظات الطفولة

مرحبا بحضرتك مرة اخرى فى عالم التدوين
ونرجو عدم الغياب طويلا

حضرتك والبشمهندس محمد اللى مش عارف اعثر عليه بلغيه سلامى الشديد ونفسى اكلمه واقابله

تحياتى

المصرى الجديد said...

فاكرة الاغنية بتاعت هشام عباس اللى تقول زمان وانا صغير كنت بحلم ابقى كبير
وبيجى فى الاخر ويقول قولت ياريتنى فضلت صغير
كلنا كده لكن للاسف الدنيا بتمشى لقدام ومش بترجع لوراء
نصيحة حاولى تستمعى بكل ثانية من حياتك عشان كل ثانية فى الحياة ليها متعتها حتى لو الانسان على فارش الموت

وضـّاح said...

دوام الحال من المحال
ولكن .. يتبقى من الورد رحيقه
ومن المدرسة أثرها عليك .. فلولاها بعد الله ما كنت أنت
!!

حلم الحرية said...

Anonymous ...

اولا الله يبارك فيكي
وان شاء الله ربنا يقدرني ومطولش تاني بعد كده
ثانيا
اه بتعيش معانا ذكريات الايام دي
بس منقدرش نعيش عليها وبس
لانها زي ما كانت ايام جميلة اكيد بيمر علينا دلوقتي ايام جميلة برضة
ربنا يجعل ايامك كلها احلي ايام

حلم الحرية said...

fahd ...

ياتري بنتفرج عالبرامج دي او بنسمع اغاني الاطفال دي عشان تفكرنا بالطفولة وبس
وللا يا تري بنعيش معاها احساس الطفولة ونرجع اطفال من تاني


اما بقي المطر
طول عمري باقول ان المطر له فايدة
بس بصراحة غابت عن ذهني تماما الفايدة دي
عايزين حضرتك تطمنا علي امتحان الفيزيا ده
نتيجته كانت اخبارها ايه

حلم الحرية said...

شقاوة شعب...

شفتي يا بنتي
غلطت ورحت برجلي لغاية هناك
بس يا تري يا شيمو هتفضلي تتجنبي المربع ده كتير وللا هياخدك الحنين للاشخاص عالاقل وتقرري تروحي هناك

اكيد كل مرحلة وليها جمالها وكل عمر وله حلاوته
بس برضة مرحلة الطفولة ليها مذاق خاص ...براءة وحرية وانطلاق
مش موجود في مرحلة تانية
مين قال اني مش مستمتعة بمرحلة دلوقتي
بس استمتاع مغلف بتعب ومجهود ومشاكل
استمتاع مغلف بجهد
غير استمتاه الطفولة اللي مكناش بنحمل فه هم حاجة ولا كنا بنفكر في هموم او مشاكل

وبعدين انتي قاعدة عالنت ليه
قومي ذاكري يللا بسرعه
بدل ما اجي اقول لطنط انك مزوغة وقاعدة عالنت

سلالالالالام

حلم الحرية said...

اسماء (ام الفاروق)...

احم احم
سامعة حد داخل يسيح وبيجيب سيرة يوم المنتزة
ششششششششش
حيطان المدونة ليها ودان
بس بجد كان يوم جميل جدااااا
ربنا يجمعنا علي خير دايما مع بعض

مش محتاجة اوصيكي ان كلامك ليا دلوقتي اقريه علي نفسك تاني وتفائلي شويتين

ربنا يخليكي ليا يارب
وجزاكي الله خيرا علي تعليقك

حلم الحرية said...

مصر اللى مشفتهاش...


اوشاا
واضح ان حزب المضربين عن زيارة المدرسة في تزايد مستمر
طب مش تقولولي كنت اشتركت معاكم ومتهورتش ولا رحت لغاية هناك

اما بئا بخصوص موضوع المطر
كويس اني لقيت حد عيل زي حالاتي
اول ما الدنيا تشتي هابقي اكلمك
بس تمن الايس كريم عليكي
اديني باقول من دلوقتي

النقطة الاخيرة
كلام جميل كلام معقول مقدر اقول حاجة عنه
دي ميزة وجمال الاختلاف
كل عمر او كل مرحلة ولها جمالها ولها اللي بيميزها وبيديها ميزتها النوعية عن اي مرحلة تانية
وعشان كده بنشتاق لمميزات مرحلة الطفولة اللي مش موجودة في الشباب او الكهولة
مش عشان هيه افضل
بس عشان هيه مختلفة

واخيرا
روحي ذاكري انتي كمان
شكلي هاجي لطنط مامتك انتي برضة وافتن عليكي

حلم الحرية said...

محمود سعيد ...

المدرسة مش مبني وبس
دي حقيقة وان كان المبني عامل اساسي تفاصيله بترجعلك ذكريات المكان
الصورة المنطبعة جواك للمكان
انك هنا لعبت وهنا جرت وهنا اتكلمت وهنا اتكرمت وهنا اكلت وهنا شربت وهنا اتعلمت وهنا عيطت

اكيد المبني عامل مهم ورئيسي بربطك بالمكان

المدرسة مش مبني
لا مدرسين وتلامذة واسرة كبيرة من دادات المدرسة اللي فاكراهم بالاسم لموظفين الادراة للادارة نفسها لكل مدرس ومدرسة
المدرسة كانت اسرة كبيرة بمعني الكلمة
حقيقي مفتقداها
وبافرح اوي لما اقابل حد منهم او اشوفه من بعيد حتي

وفعلا مبني البنين متغيرش ( مش هاحسد انا هاقر بس)

جزاكم الله خيرا عالاغنية
جاري تحميلها فوراااااا

حلم الحرية said...

Ahmed Douma ...

اللهم اميييين ويديم عليك مثله

جزاكم الله خيرا علي رايك في التدوينة

تحية
...و...
شكر

حلم الحرية said...

امام الجيل ...

كاننا كنا فى واد والدنيا فى واد اخر
ــــــــــــ
بل ببساطة كان الدنيا نحن ونحن الدنيا
لم نعرف ان هناك دنيا اخري غير دنيا الاطفال التي كنا نعيشها
....

رحم الله والدك وجمعك به علي خير في الجنة ان شاء الله
....

ان شاء الله اوصل سلامك لمحمد
لما اعثر عليه انا كمان

جزاكم الله خيرا علي تعليقك وتشجيعك

حلم الحرية said...

المصرى الجديد ...

اكيد لكل مرحلة متعتها المختلفة

وده جمال التنوع زي ما كنت باقول في ردي علي تعليق ( مصر اللي مشفتهاش) ازاي ان تنوع مراحل الحياة المختلفة ده في حد ذاته نعمة
عشان نستمتع بكل مرحلة علي اختلاف طبيعتها وتفاصيلها
وطبيعي اننا نشتاق للمراحل التانية
مش شرط عشان كانت اجمل
لكن جايز عشان كانت مختلفة

سعيدة باول تعليق لحضرتك عالمدونة
واتمني يتكرر كتير ان شاء الله

حلم الحرية said...

وضـّاح ...
ولكن .. يتبقى من الورد رحيقه
ومن المدرسة أثرها عليك .. فلولاها بعد الله ما كنت أنت
!!
ـــــــــ
صدقت

ومازلت احمل لمدرستي هذا الفضل وادين لكل من كان فيها به
ربنا يجازيهم عني خير الجزاء

جزاكم الله خيرا علي المرور والتعليق

بــــهــاء said...

الطفولة
أيام وساعات بتمر بسرعة
وبنكتشف اننا كبرنا بسرعة
ويبقى من طفولتنا بس ذكريات
وأحلام عمرها ما بترجع
بس المدرسة عمرها ما اشتقت لها في ذكرياتي

tamooh said...

يااااااااااااه اخيرا رجعتى
أنا فرحانة أوى يا مروة بجد
حمد لله على سلامتك ..

وايه اللى وداكى بس للمدرسة ... الدنيا يا بنتى بتتغير فى يوم وليلة ما بالك بسنين
عوامل النحت والتعرية :)أكيد اكلتها

.. خليكى فى المشى تحت المطر .. امسكى فيه ماتسيبهوش
حتى لو بقة عندك بدل 22 سنة خمسين
ده بجد أحسن مشى فى الدنيا
الحمد لله ..بس يارب تفضل تمطر فى الشتا
لأنى حاسة انها بقت مش بتمطر زى زمان
أو احنا اللى مش بقينا زى زمان
الله أعلم

المهم انك كويسة .. بحمد ربنا

Hosam Yahia حسام يحى said...

موضوع جميل

فكرته جميله

تحياتى

- مدونة لساني هو القلم - عبدالرحمن فارس said...

بقالك كتير مش موجوده

يارب المانع خير

كوني هنا دائما

محمد عبد القوى said...

أسمحى لى أقولك انى عندى ميزتين مش عندك :
الأولى أنى عايش فى الريف ، يعنى عجلة الزمن أبطئ والحاجت مش بتتغير بسرعة .. ومع ذلك مش شايف حاجة زى ماهية ، الجو نفسه فى حاجة أتغيرت
ثانيا انا ولد ، بقدر أجرى تحت المطر زى ما بحب رغم التعليقات وأتهامى بالجنون ، اللى بيضايقنى بجد ان فيه ناس بتعتبر ده أستعراض وقلة أدب ، ومش حاسين بمعنى ان المطر يغسلك من جوه .. يطهرك
وطلب وصغير لو سمحتى : حتة سكر دي تاليف او غناء مين.. محتاجها ضرورى

MoHaMeD Al.MaSrY said...

فعلا موضوع جميل ولحسن حظي ان لقيت اللي عبر عني بالسرعه دي اثناء زيارتي للمدرسه الاعدادي يوم الاربعاء 21 /5 بجد لما قريت الموضوع وصل جوايا اوي
بما دخلت جوا المدرسه مالقتش الشجره الكبيره اوي اللي كنت في الفسحه بروح اقعد تحتيها مالقتش كلمتي اللي كنت حافرها فيها أنا فنان ارسم صوره بالالوان..مالقتش دعوتي يارب اطلع دكتور كبير الشجره اتقطعت وعلى اد دعوتي طارت فرحتي
شكرااا وبالتوفيق دائما فتكتبي عما نبحث عنه.

Anonymous said...

اولا .. فعلا حضرتك طولتى قوى من ساعه اخر موضوع
لكن الموضوع دا جميل ورائع فعلا.. انا كمان المدرسه بتاعتى اتهدت كلها مش مبنى واحد بس ... واتقلبت وبقيت برج سكنى.. تقريبا كده لقوا التعليم مش جايب همه

ياااه فكرتينا بالطفوله
الواحد كان نسى من الى بيحصل انه كان طفل

ضحكت كتير لما قلتى كابتن ماجد والجون الى بيجى على حلقتين ههههههه
الواحد لما يفتكر ايام طفولته ويرجع يشوف حاله الان يعرف اد ايه الدنيا لا تستحق كل الانشغال والاهتمام الى احنا بنعمله


وكلنا عارفيين انها دقائق حنفتكر فيها طفولتنا ونرجع تانى لحياتنا وهمومنا ومشاغلنا
بس كفايه اننا بنفتكر


نادر الخطاب

خالتك/عزة said...

فكرتينى بالذى كان
وعلى فكرة انتى طالعة لخالتك علشنا انا بعمل نفس الحكاية لما بنزل اسكندرية لازم اروح عند بتنا القديم والف فى محرم بيه واقول كنت بشترى العيش من هنا ودى مدرستى الاعدادية واللبان كان هنا وهنا كانت محطة الاتوبيس والاقى دموعى بتنزل على ايام كانت جميلة مع لمة العيلة
والحمد لله دلوقتى فى عيلة
ولكن
مش زى دى العيلة
لان كل واحد مشغول عن التانى بنفسه
خالتك /عزة

Anonymous said...

ربنا يكرمك يا....
يا..مدرسة الاحساس
بجد لما احس اني محتاجة لشحنة احساس بدخل علي البلوج بتاعك
..عودي يا مروة
..انت وحدك من تملكين قرار العودة لنفسك
يا نفسا قلما اجدها في هذا الزمان
(صاحبة ايميل نصائح عن الوحدة بعد التخرج)هبه عبد السلام
لو لسه فاكراني

ابراهيم said...

اولا حمد للة علي السلامة بعد طول غياب وطول انتظار
ثانيا نورت الاسكندرية

ولكن البحث عن الذات دائما ما تعود بنا الي الخلف الي ايام لم تتلوث بنفاق الايام وكذب من حولنا وضبابية الروية بيننا كاناس فيكون رد الفعل السهل ان نعود الي ايام لم نتعب فيها لم نكن ندري ببراة الاطفال اي شي فكانت الراحة ومحبة الناس كل الناس
ادعوكي لزيارة مدونتي واتمني التواصل الدائم بيننا

عاشقه الاقصى said...

الله عليكى

اول مره ازور مدونتك بس حلوه اوى بجد

حلوه التدوينه حلوه الذكريات

فكرتينى بذكريات وان صغيره كنت بتفرج على الحاجات دى فى التليفزيون

اد ايه كان ايام سعيده ولذيذه ولاتنسى بجد

لكن كبرنا وعدى عمر وكنا لازم نكبر

بجد تدوينه رائعه

Tamer Nabil said...

ايام الطفولة احلى ايام اتمنى ترجع تانى اعيشها تانى لو ثوانى

انا كمان بحب المطر وكتبت خاطرة عليها احساس وشعور جميل مش يعرفة الا اللى حبة وعاش فية

اشكرك على تشريفك عندى فى المدونة وتابعى معانا باقى احلقات

ربنا يكرمك

تحياتى

walaa said...

ايام الطفوله احلى واجمل الايام من غيييرها كنا بنعيش فيها الفرحه والسعاده بجد هى اجمل لحظات العمر اللى مش ممكن ينساه الانسان وبيفضل علطول فاكرها
تحياتى ولاء

إيمان العزب said...

مدونتك كلها احساس ومشاعر حنين ووفاء
وانت بتتكلمى عن جدك حسيت انك تعرفى جدى
بس ليه التدوينة دى قديمة انت متوقفة ولا مكسلة
اسلوبك جميل ومشاعرك أجمل
دمتى رقيقة الحس حية الوجدان

قلب ينبض لله said...

بوست دسم جدا ومليان
وواقع الامر انك ماكنتيش بترجعي بنفسك بس للماضي ولأيام الطفوله
انما خلتيني انا كمان ارجع هناك وافتكر ايام في منتهي الجمال

انا كمان بحب المراجيح اوي اوي اوي
وبحب اغاني الاطفال جدا بموت فيها ولسه بسمعها لحد دلوئتي

بلوجك جمييييييل يا حلم لأحلي حاجه في الدنيا وهي الحريه

سلام

قلب ينبض لله said...

بوست دسم جدا ومليان
وواقع الامر انك ماكنتيش بترجعي بنفسك بس للماضي ولأيام الطفوله
انما خلتيني انا كمان ارجع هناك وافتكر ايام في منتهي الجمال

انا كمان بحب المراجيح اوي اوي اوي
وبحب اغاني الاطفال جدا بموت فيها ولسه بسمعها لحد دلوئتي

بلوجك جمييييييل يا حلم لأحلي حاجه في الدنيا وهي الحريه

سلام

ولــــــــــو said...

بصراحة بصراحة
البوست ده مش قدرت اعيش معاه كما يجب
كنت كل ما اقرا كلمتين اغمض وادخل ف جو الكلام والاقيني رجعت شفت المدرسة والاغاني والمطر
بس كنت كل شوية افوق تاني علشان اقدر اكمل البوست


متشكر جدا للحالة اللي وصلت ليها دلوقت
بجد كنت محتاجها جدا

Tamer Nabil said...

السلام عليكم

اخبارك اية اختى الفاضلة

الحلقة الثانية من ارض النور نزلت

تحياتى

نبض الحياة said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
شارك معنا في إعادة نبض الحياة للشارع السكندري ... شارك معنا في تكوين فريق للعمل في هذا المشروع ... شارك معنا في رفع العبء عن الأسر محدودة الدخل ... نحن في انتظارك لتضع لوجو المشروع وتشارك معنا
اتحاد الأطباء العرب - لجنة الإغاثة والطوارئ - فرع الإسكندرية

صريح أوي said...

السلام عليكم
هي دي الزيارة الأولي لي
لكن إن شاء الله مش هتكون الأخيرة

أنا فعلا أغبطك علي هذا الشعور الرائع
وتلك الخواطر الجميلة التي تدفعنا لان نقول
ألا ليت الشباب يعود يوما ..
أقصدي الطفولة
ما حنا في الشباب دلوقتي

أكيد التغيير هيكون للأحسن لو نظرنا له نظرة مختلفة
نظرة دقيقة لرؤية الاشياء الثمينة
ولا نعبأ بتوافه الاشيءا وسطوحها بل ننطلق إلي الجوهر
فكل شئ كما كان ولم يتغير ولكننا نحن من يراه يتغير
جزاكم الله خيرا
وشرفتي مدونتي المتواضعة

حلم الحرية said...

بــــهــاء ...

ويبقى من طفولتنا بس ذكريات
وأحلام عمرها ما بترجع
ــــــــــــــــــ
جايز الذكريات لايام عمرها مابترجع
لكن اكيد الاحلام مهما كبرنا بتفضل معانا في انتظار اننا نحققها في يوم من الايام
غريبة ان حضرتك عمرك ما اشتقت للمدرسة

حلم الحرية said...

tamooh ...
الله يسلمك يا قمر
تعليقك فرحني اوووي بجد

عجبني اوي تعبيرك عوامل النحت والتعرية اكيد كلتها
بس السؤؤال العوامل اكلت المبني وبس وللا اكلت معاه حاجات تانية كتيير
اما بخصوص المشي تحت المطر
فتقدري تطمني اختك مجنونة ومش هتبطله ابدا ان شاء الله
خاصة ان اسكندرية هنا مش بتبطل تمطر الحمد لله

زيارتك بتفرحني كتييييير
ربنا يديمها

حلم الحرية said...

Hosam Yahia حسام يحى...

شكرا

تحياتي انا الاخري

حلم الحرية said...

- مدونة لساني هو القلم - عبدالرحمن فارس ...

اتمني انا ايضا لو استطيع التواجد هناا دائما
ليت الامر بيدي

جزاكم الله خيرا علي السؤال

حلم الحرية said...

محمد عبد القوى ...

احم
مش هاحسد طبعا علي الميزتين
هاقر بس
:D
الاغنية لفريق اسمه بلاك تيما
واسمها مكعب سكر

حلم الحرية said...

MoHaMeD Al.MaSrY ...

الكل بيروح يدور في مدرسته علي بقايا الشجرة
وعلي كلمته اللي حفرها عليها
ودعاؤه اللي سابه عندها

وللاسف مش بنلاقي الكتابة ولا بنلاقي الشجرة

حلم الحرية said...

نادر الخطاب...

في زيارتي للمدرسة لقيت هناك بقايا ذكريات
شفتها في وجوه المدرسات
وبقايا اجزاء من المبني لسه زي ما هي
بالنسبة لحضرتك كان الموضوع اكبر
كنت بتشوف حتي البقايا دي بتتلاشي
وبتحل محلها صورة مبني صامت
مهم جداا اننا يكون ادامنا بقايا من تلك الايام تعيد لنا ذكراها

وفي النهاية زي ما حضرتك قلت
كلنا عارفيين انها دقائق حنفتكر فيها طفولتنا ونرجع تانى لحياتنا وهمومنا ومشاغلنا
بس كفايه اننا بنفتكر

حلم الحرية said...

خالتك/عزة ...

اكتر تعليق فرحت بيه حتي الان علي المدونة هو تعليقك
متتخيليش احساسي وانا باشوف اسمك وسط التعليقات
اكيد انا عارفة اني طالعالك
كان حالفني الحظ مرة وكنت معاكي ف جولتك في محرم بك والبيت القديم
وسر بيني وبينك يومها روحت وانا ماشية في الشارع عند بيتنا قعدت افكر بعد عشرين او تلاتين سنة هاجي هنا واقول هنا كان بيتنا القديم وده شارعنا ودول جيراننا وهنا جرينا وهنا لعبنا
مين يعيييش

حلم الحرية said...

هبه عبد السلام ....

ربنا يكرمك ويعزك مش عارفة اقولك ايه والله
ربنا يجازيكي خير علي كلامك ده
اما بالنسبة لقرار العودة
فانا اصدرته من زمان
لكني مازلت باحاول واقع واقوم واحاول تاني واقع من تاني واقوم
بس عندي تصميم اني مش هاتوقف غير لما اكمل واقدر ارجع بحق وحقيق

انا طبعا فاكراكي ومنسيتكيش وبعد اذنك انا ضفت ايميلك عالماسنجر ونفسي اتعرف عليكي لو مكنش ده يضايقك

حلم الحرية said...

ابراهيم...

ربما نعود لتلك الايام لنستمد منها طاقة الانطلاق وروح البراءة وسلامة النفوس
لنستطيع بعدها مواصلة الطريق

ان شاء الله ازور المدونة ويكون هناك تواصل دائم

حلم الحرية said...

عاشقه الاقصى ...

ربنا يخليكي
حلو تعليقك

اختصرتي الموقف في جملة
كبرنا وعدى عمر وكنا لازم نكبر

فعلا ..كنا لازم في يوم نكبر

حلم الحرية said...

Tamer Nabil ...

فعلا الاحساس ده تحت المطر ده مش بيعرفه غير اللي بيحبه وعاش فيه

متابعه الحلقات يافندم
وجاري التعلق عليها

حلم الحرية said...

walaa ...
فعلا هيه اكتر ايام بتعلق في ذاكرة الانسان وبتعيش معاه علطول
يمكن لانها الاقرب لقلبه
جايز لانها الابسط
احتمال لانها الامتع
محدش عارف
لكن اللي اعرفه انها دايما هيه الاقرب للقلب

حلم الحرية said...

إيمان العزب ...

ربنا يكرمك
هوه مش توقف ولا كسل
هوه بس انشغال لا اكثر

دعواتكم

اسعدني مرورك وتعليقك الاول ويارب ميكونش الاخير

حلم الحرية said...

قلب ينبض لله ...

سعيدة اني رجعت بيكي لذكريات الايام دي اللي في منتهي الجمال
جميل انك بتسمعي اغاني الاطفال لحد دلوقتي
وبالنسبة للمراجيح برضة مع اول فرصة مناسبة اتمرجحي
عيشي بروح الاطفال اللي جواكي دي علي اد ما تقدري

حلم الحرية said...

ولــــــــــو...

باشمهندس حاتم
بصراحة بصراحة مش عارفة اعلق علي تعليق حضرتك

سعيدة ان البوست وصل حضرتك لحالة وجو كنت انت محتاجه

حلم الحرية said...

Tamer Nabil...

جاري متابعه الحلقة التانية والتعليق


نبض الحياة ...
ان شاء الله نشارك علي اد ما نقدر وننشر الموضوع وسط الناس

حلم الحرية said...

صريح أوي ...

ان ننطلق الي جوهر الاشياء ولا نعبأ بسطوحها
لكن فلكن صريحين ونعترف ماذا اذا كان الجوهر بدا في التغير بالفعل

semsem111 said...

بقى يا مروة تفتكري كل دول وتنسي اهم واحد
تنسي كعبول
كعبول الكلب الاكول
وتنسي عبقرينو
مكنش العشم يا مروة

على كل انا شخصيا اعتقد ان حبك للمطر لا يرجع الى شىء سوى ادمان علق الست الحاجو الله يخليهالك

ياااااه
يا مروة
انت ليه بتعملي كده
تدخلى وتنخورى جو حاجات فى قلوبنا
قلبتى علينا المواجع

انا بالفعل
وانا صغير
كان نفسي ابقى كل حاجة
دلوقن انا تقريبا ولا حاجة
بس لسى في حاجة
لسه مخليانى حاجة
عارفة ايه
ولا حاجة
www.yasemsem.blogspot.com

entrümpelung wien said...

شكرا على الموضوع
entrümpelung
entrümpelung
entrümpelung wien

Bookmarks said...

تسلم ايديك على الموضوع المتميز جداا
delogierung-delogierung
Wohnungsräumung
zwangsräumung-zwangsräumung